عقار بريطانيا يجذب الاستثمارات الصينية

Tuesday, November 22nd, 2016

  مع نمو نشاط عمليات الاندماج والاستحواذ الصينية العابرة للحدود، وتنامي أهمية الاستثمارات الأجنبية المباشرة في تعزيز الاقتصاد العالمي، أطلقت كاس بيزس سكوول، التابعة لجامعة سيتي في لندن، بحثاً حول أنشطة الاندماج والاستحواذ في السوق الصينية. ويوفر البحث معلومات دقيقة حول فعالية هذه الاستثمارات في خلق قيمة مضافة لمساهمي الشركات المستحوذة والعوامل التي ستسهم في تعزيز الأداء.

أبرز النتائج التي توصل إليها البحث:

  • وصل حجم صفقات الاندماج والاستحواذ الصينية العابرة للحدود في المملكة المتحدة إلى مستويات قياسية في الربع الثاني من العام 2016. ووصلت قيمة الصفقات جميعها إلى مستويات قياسية في الربع الأول من العام 2015.
  • استهدفت الصفقات على وجه التحديد الشركات البريطانية العاملة في القطاعات الاستهلاكية والعقارات، مع مزيد من النشاط في الآونة الأخيرة في قطاع الرعاية الصحية
  • حققت شركات الصينية المستحوذة عوائد إيجابية كبيرة بعد يوم من الإعلان عن الاستحواذ إلا أن هذه العوائد الإيجابية تراجعت خلال اليوم
  • حققت الشركات الصينية المستحوذة على شركات في قطاع العقارات والقطاع غير المالي أداء أفضل مقارنة مع تلك التي استهدفت شركات القطاع المالي ومقرها في المملكة المتحدة.
  • أظهرت صفقات الاستحواذ بين الشركات الصينية والشركات الخاصة في المملكة المتحدة عائدات مجزية للشركات المستحوذة والمدرجة في الأسواق المالية بشكل علني، كما أسهمت الصفقات الصغيرة في تحقيق نجاحات أكبر للمستحوذين مقارنة مع الصفقات الكبرى

ويصعب الوصول إلى بيانات موثوقة ودقيقة  والتأكد من صحتها ، فيما يتعلق بصفقات الاندماج والاستحواذ الخاصة بالصين  لذا، تم إعداد هذا البحث من خلال الاستفادة من قاعدة البيانات للصفقات الصينية التي جمعتها شركة  Grisons Peak LLP حيث كانت العينة النهائية 44 صفقة استحواذ على شركات في المملكة المتحدة من قبل شركات صينية مدرجة في البورصة حيث تخطت قيمة الصفقات أكثر من 5 مليون دولار، وأسهمت الصفقات في السيطرة على أكثر من 50% من إجمالي أسهم الشركات المستهدفة.

ويركز البحث على صفقات الاستحواذ العابرة للحدود من الصين الى المملكة المتحدة خلال الفترة من العام  2012 عندما بدأت الشركات الصينية بإجراء عمليات استحواذ متكررة في المملكة المتحدة إلى منتصف العام 2016، ويعتبر الأول من نوعه.

في هذا الصدد، قال البروفيسور سكوت موللر، استاذ الممارسات المالية ومدير مركز أبحاث الاندماج والاستحواذ في كاس بيزنس سكوول: “يفتح هذا البحث آفاقاً جديدة لأنه يركز على أداء الشركات الصينية المستحوذة على شركات في  المملكة المتحدة، وهي ظاهرة حديثة نسبياً. ترتكز العديد من الدراسات على أداء الشركات المستحوذة فقط في الدول المتقدمة أو الصفقات العابرة للحدود بشكل عام، وبالنظر إلى أهمية الموطن الأم للشركات المستحوذة في التأثير بشكل كبير على الصفقة، أسهمت هذه الدراسات في توفير معلومات ونتائج مختلطة. لذا، قمنا باستخدام بيانات فريدة من نوعها ومفصلة وموثوق بها من شركة  Grisons Peak LLPلنتمكن من إجراء تحليل مفصل حول الشركات الصينية كشركات مستحوذة عندما لا يتم جمعها مع مستحوذين آخرين من دول أخرى.”