تراجع الصادرات الأمريكية الى السعودية والامارات وقطر يتسبب بفقدان 35 ألف وظيفة في أميركا

Sunday, February 25th, 2018

وفقاً لبيانات الحكومة الأميركية الجديدة التي حللتها غرفة التجارة الأميركية العربية الوطنية, فقد كانت صادرات السلع الأميركية إلى منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا ما يسمى ب “حقيبة مختلطة” في العام 2017 ،حيث أن بعض الدول زادت وارداتها من الولايات المتحدة بينما شهدت واردات دول أخرى إنخفاضاً. ومن بين المتبارين في المنطقة حلت دولتي الكويت والجزائر في المركزين الأول والأخير في السباق التجاري. فبينما شهدت الكويت نمواً في الواردات بنسبة 50%، وصل الإنخفاض في واردات الجزائر إلى أكثر من 50%.
وبحسب بيان صحفي صادر عن غرفة التجارة الأميركية العربية الوطنية، فان التراجع كان بشكل عام،  سيد الموقف في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا،حيث شهدت أهم دولتين مستوردتين للسلع الأميركية – دولة الإمارات العربية والمملكة العربية السعودية – إنخفاضاً ناهز  10% لكل منها (بقيمة اجمالية وصلت إلى  4.12 مليار دولار سنوياً ). هذا يشكل أكبر إنخفاض سنوي يمكن للدولتين أن تذكره. بالإضافة إلى خسارة 1.81 ملياردولار في قطر المجاورة, فقد تسببت هذه الدول الثلاث لوحدها بفقدان 35000 وظيفة في أميركا في العام 2017.
وإنخفضت صادرات السلع الأميركية إلى منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا للعام الثالث على التوالي ، من 67.3 مليار دولار في عام 2015 إلى 64.1 مليار دولار في العام 2016 إلى 60.4 مليار دولار في العام 2017 . هذا يمثل إنخفاضاً بنسبة 6% في العام الفائت وأكثر من 10% منذ العام 2015.