نمو السياحة في السعودية أسرع من نمو الاقتصاد الاجمالي

Sunday, March 25th, 2018

يحقق قطاع السياحة والسفر في المملكة العربية السعودية نمواً بمعدلات أسرع بكثير من الاقتصاد الأوسع نطاقاً، وذلك وفقاً لدراسة جديدة كبير أصدرها المجلس العالمي للسياحة والسفر اليوم.

وبلغ إجمالي مساهمة صناعة السياحة والسفر في الأداء الاقتصادي السعودي لعام 2017 قرابة 240.9 مليار ريال، أخذاً في الاعتبار جميع المنافع المباشرة وغير المباشرة والمستحقة. ويمثل هذا الرقم زيادة سنوية نسبتها 4.6%مقابل نمو الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 0.7% للاقتصاد الاجمالي.

وفي هذا الأداء دليل على أهلية الاقتصاد السعودي للاستفادة من صناعة السياحة والسفر بغية تنويع الاقتصاد في إطار رؤية المملكة العربية السعودية للعام 2030.

وجاء في التقرير أن دعم قطاع السياحة والسفر 1.1 مليون وظيفة في عام 2017 (ما يصل إلى 9.1% من إجمالي العمالة في المملكة) ، كما يتوقع يتوقع أن يعتمد أكثر من 1.5 مليون عامل في المملكة على نشاط السياحة والسفر، بحلول 2028.وتساهم صناعة السياحة والسفر بنسبة 9.4% من إجمالي الناتج المحلي للمملكة

واعتبرت غلوريا جيفارا، رئيس المجلس العالمي للسياحة والسفر والمدير التنفيذي للمجلس، أن يخلق قطاع السياحة والسفر فرص عمل، ويعزز النمو الاقتصادي ويساعد على بناء مجتمعات أفضل. وهذا هو الحال على وجه الخصوص في المملكة العربية السعودية؛ حيث ينمو قطاعنا أكثر من ستة أضعاف معدلات نمو الاقتصاد الأوسع نطاقاً. بما يعني أن البلاد مؤهلة لاستغلال صناعة السفر والسياحة محركاً للنمو الاقتصادي وخلق فرص العمل في إطار رؤية المملكة 2030 التي ترمي إلى تنويع الاقتصاد.

وأوضحت: “على الصعيد العالمي، كان العام 2017 أحد أقوى أعوام نمو الناتج المحلي الإجمالي خلال عقد من الزمان. ويدعم قطاعنا الآن وظيفة من كل عشرة وظائف حول العالم، ويسهم بنسبة 10%من الناتج المحلي الإجمالي العالمي. وعلى مدى الأعوام العشر الماضية، كانت واحدة من كل خمس وظائف جديدة في جميع أنحاء العالم ضمن هذا القطاع، ومع الدعم المأمول من الحكومات، يمكن خلق قرابة 100 مليون فرصة عمل جديدة خلال العقد المقبل”.