بسبب كورونا الدول العربية تخسر 42 مليار دولار و 1.7 وظيفة

Wednesday, March 18th, 2020

ارتفاع نسب البطالة في المنطقة

من المتوقع أن يتراجع الناتج المحلي الإجمالي للدول العربية بما لا يقلّ عن 42 مليار دولار، وأن تخسر المنطقة أكثر من 1.7 مليون وظيفة في عام 2020، مع ارتفاع معدل البطالة بمقدار 1.2 نقطة مئوية.

 وتوقع تقرير الإسكوا أن انتشار فيروس كورونا، سيتسبب برفع الأرقام السابقة نتيجةً للآثار المضاعفة لانخفاض أسعار النفط والتباطؤ الاقتصادي الكبير الناجم من إغلاق مؤسسات القطاع العام والخاص منذ منتصف الشهر الجاري. وكلّما طالت فترة الإغلاق التام، ازدادت الكلفة المترتبة على اقتصادات المنطقة.

قطاع الخدمات الأكثر تأثراً

وخلافًا لآثار الأزمة المالية العالمية في عام 2008، من المتوقع أن تتأثر فرص العمل في جميع القطاعات. ولا شك أن قطاع الخدمات، وهو المصدر الرئيسي لفرص العمل في المنطقة العربية، سيكون أكثر القطاعات تعرّضاً لآثار “التباعد الاجتماعي”، فتشير التقديرات إلى انخفاض نشاط هذا القطاع بمعدّل النصف.

 وتكبّدت الشركات في المنطقة في الفترة نفسها خسائر فادحة في رأس المال السوقي، بلغت قيمتها 420 مليار دولار، أي ما يعادل نسبة 8 % من إجمالي رأسمالها السوقي.

نصائح الإسكوا  لحكومات المنطقة لتقليل أثار الأزمة

* اتخاذ  تدابير منسّقة ومتجانسة لتقديم الدعم على المستويين الكلّيّ والجزئي، بحيث تعمل على تحسين الحماية الاجتماعية، خصوصاً للفقراء والفئات الضعيفة.

* اعتماد سياسات مالية نشطة لدعم الشركات، ومنها تقديم الإعفاءات الضريبية ودعم الأجور وتمديد آجال سداد الديون ودعم الشركات الصغيرة والمتوسطة الحجم.