بعد صكوك البنك الاسلامي للتنمية،هل تجذب مكافحة كورونا تمويلاً أكثر؟

Sunday, June 28th, 2020

1.5 مليار دولار صكوك جديدة في ناسداك دبي

تدعم عائدات الصكوك التي أدرجها البنك الاسلامي للتنمية في ناسداك دبي اليوم والبالغة 1.5 مليار دولار، تمويل المشاريع الطبية والاجتماعية والتجارية في العديد من البلدان الأعضاء في البنك.

ويشير هذا الادراج الى توجه جديد للمؤسسات المالية في المنطقة، لتمويل النشاطات المتعلقة بالعناية بالصحة ومنتجاتها خاصة فيما يتعلق بكوفيد-19، اضافة للتمويل المستدام بما يعرف بالصكوك الخضراء.

ولكن هل تستطيع المبادرات والمشاريع المتعلقة بمكافحة فيروس كورونا المستجد، جذب المزيد من التمويل، وخاصة الصكوك مع توقعات طبية تشير الى امكانية التعايش مع الفيروس، وتراجع دوره رغم استمرار الاعلان على أرقام كبيرة من الاصابات الجديدة، وهي توقعات ربما تتسبب في حال ثبت صحتها، بتراجع حماس رؤوس الأموال للاستثمار في المبادرات التي تحد منه.

كورونا والاستدامة تجذب الصكوك 

فقد أصدر البنك الإسلاميّ للتنمية السنة الماضية، صكوكاً خضراء تحت مايعرف بالتمويل المستدام، وحصلت على تصنيف ائتماني ممتاز بدرجة AAA، وأول صكوك مرتبطة بمكافحة فيروس كورونا المستجد في أسواق رأس المال العالمية.

12 اصدار  بقيمة 16.14 مليار دولار

 ويرفع  الادراج الحالي، عدد صكوك البنك الإسلامي للتنمية المدرجة في بورصة ناسداك دبي إلى 12 إصداراً بقيمة تصل الى 16.14 مليار دولار، كما تصل القيمة الإجمالية للصكوك المدرجة في دبي إلى 70.79 مليار دولار.

*تم إصدار أول صكوك خضراء للبنك الإسلامي للتنمية في بورصة ناسداك دبي بقيمة مليار يورو في ديسمبر 2019.