اعلان لأحد مشاهير السوشيال ميديا بأكثر من 1,6 مليون دولار وشبهات حول التسوق الالكتروني: الشبهات في قضية مشاهير السوشيال ميديا تطال شركات وأفراداً وجهات

Thursday, July 16th, 2020

مشاهير السوشيال ميديا يستعرضون مشترياتهم الفاخرة

مازالت قضية تورط عدد من مشاهير السوشيال ميديا بغسيل الأموال في الكويت تتفاعل، حيث طالت الشبهات موقع للتسوق الالكتروني مع شركة أخرى حولت قيمة اعلان واحد لأحد هؤلاء المشاهير بقيمة (1,625,000 دولار).

وفي تطور جديد ذكرت جريدة القبس الكويتية أن البيانات أصبحت مكتملة لدى جهاز أمن الدولة الكويتي بعد أن جمع البيانات جمع معلومات خطيرة حول تورط هؤلاء المشاهير في تحويلات مالية مشبوهة بالتنسيق مع شركات استثمارية وشخصيات.

وتنوي الأجهزة الأمنية التحقيق مع عدد من الشركات المعلنة عبر حسابات مشاهير السوشيال ميديا موضع التحقيق، بعد التثبت من وجود تعاملات مالية  ضخمة بالالتفاف على القانون.

وأظهرت التحقيقات تضخم حسابات هؤلاء المشاهير حيث وصل حساب أحدهم الى 20 مليون دينار كويتي( الدينار يعادل 3.25 دولار) أي مايعادل 65 مليون دولار.

التضليل بعقود اللاعلانات لصيد أكثر من عصفور

من بين وسائل الالتفاف على القانون الرائجة بين مشاهير السوشيال ميديا ،قيامهم بالتوقيع على عقود اعلانات بأرقام تصل الى 5 أضعاف قيمة العقد الأصلي، وهم يجنون بذلك العديد من الفوائد كمثل صيد أكثر من عصفور بضربة واحدة: أولها رفع قيمة سعر الاعلان لديهم مع الشركات الأخرى، والتغطية على الأموال المشبوهة التي يتم تحويلها الى أرصدة لهم في البنوك.

الشبهه تطال التسوق الالكتروني اعلان واحد بقيمة 1625000 دولار

جهات أخرى متورطة في قضية غسيل الأموال، حيث كشفت التحقيقات عن شبهات حول موقع للتسوق الالكتروني  وشركة أخرى في هذه القضية حيث حولت الشركة مبلغ 500 ألف دينار(1,625,000دولار) كقيمة اعلان واحد لدى أحد مشاهير السوشيال ميديا.

الشماتة بالأثرياء الجدد

وتعكس الاهتمام الكبير بهذه القضية على المستوين الرسمي والشعبي، ضخامة القضية وتشعب الأطراف المتورطة، أفراداً وشركات، وجهات، كما اتسمت الردود التي عكستها وسائل التواصل الاجتماعي عقب الاعلان عن القضية، بمشاعر الشماتة بهؤلاء المشاهير الذين شغلوا الناس بأخبارهم أينما حلوا ورحلوا باستعراض غير مسبوق للثروات التي سقطت فجأة عليهم، تم وصفه بالأثرياء الجدد الذين أربكت الثروة السريعة سلوكهم .

ضربة قاسية للسوشيال ميديا أم سحابة صيف؟

ورأى مختصون بالاعلان والتسويق أن القضية ستترك أثراً بالغاً على سوق الاعلانات في المنطقة، وتوقع اقدام السلطات المعنية على اتخاذ اجراءات أكثر صرامة لتنظيم هذا السوق، رغم أن عدداً من دول المنطقة، قد اتخذت عدداً من الاجراءات على هذا الصعيد، وتوقع أحد المختصين في الحقل الاعلاني تراجع الانفاق الاعلاني على السوشيال ميديا الذي قبض على الحصة الأكبر من اعلانات المنطقة خلال السنوات الماضية، وتسبب بالكثير من الضرر لوسائل الاعلام التقليدية.