أسباب وصول حجم التجارة بين السعودية ودبي الى نصف تريليون درهم خلا 10 سنوات

Tuesday, September 22nd, 2020

دور مهم لجبل علي في تجارة دبي الخارجية

وصل حجم التبادل التجاري غير النفطي بين دبي والسعودية، نصف تريليون درهم خلال السنوات العشر الماضية (2010-2019)، كما تعتبر  السعودية الشريك التجاري الأول عربياً والخامس عالمياً لدبي.

24 مليار درهم اجمالي تجارة دبي مع السعودية  خلال نصف العام الحالي

وقد شهدت العلاقة بين البلدين، تطوراً ملموساً ونقلة نوعية كبيرة في مختلف المجالات خلال الأعوام الماضية، وظهرت نتائجها على طبيعة التبادل التجاري والتكامل الاقتصادي بين الدولتين، بحسب أحمد محبوب مصبح المدير العام لجمارك دبي.

فقد وصل إجمالي تجارة دبي الخارجية مع السعودية بلغت 24 مليار درهم خلال النصف الأول من عام 2020 منها واردات بقيمة 4 مليار درهم وصادرات بقيمة 2.8 مليار درهم وإعادة تصدير بقيمة 17.3 مليار درهم.

برنامج المشغل الاقتصادي يعزز التعاون الجمركي

وأشار مصبح الى دور الاعتراف المتبادل ببرنامج المشغل الاقتصادي المعتمد بين الإمارات والسعودية،  بتعزيز التعاون الجمركي، وتسهيل التجارة البينية، وتسريع التبادل التجاري، وأكد أن الاتفاق يحقق امتيازات عديدة للبلدين، أبرزها زيادة حجم التبادل التجاري وخفض تكاليف التصدير والاستيراد ،وتقليص زمن التفتيش على الواردات الجمركية ، إضافة إلى تسريع عملية تخليص البضائع المستوردة .