كيف تسببت الاجراءات الحكومية بتوقف تعافي قطاع السفر الجوي

Thursday, October 1st, 2020

اجراءات التباعد لسلامة المسافرين في مطار دبي

خفض الاتحاد الدولي للنقل الجوي “إياتا” توقعاته لحركة المسافرين جواً للعام 2020، بعد انخفاض معدلات المسافرين بنسبة 66% بالمقارنة مع 2019 بعد أن كانت تشير إلى 63% فقط.

انخفاض السفر الجوي خلال أغسطس مقارنة بالعام الماضي

واصل الطلب على السفر الجوي خلال شهر أغسطس انخفاضه بشكل كبير بالمقارنة مع المستويات الطبيعية، مع انخفاض في إيرادات المسافرين لكل كيلومتر إلى 75.3% بالمقارنة مع أغسطس 2019، إلا أنها تعد تحسناً طفيفاً عن الانكماش السنوي المسجل في يوليو والبالغ 79.5%. في حين استمرت الأسواق المحلية في التفوق على الأسواق الدولية من حيث الانتعاش، على الرغم من أن معظمها ظل منخفضاً بشكل كبير بالمقارنة مع العام الماضي. وتراجعت السعة خلال شهر أغسطس (المقاسة بعدد المقاعد بالنسبة للكيلومتر الواحد) بنسبة 63.8% مقارنة بالعام الماضي، وانخفض عامل الحمولة بمقدار 27.2 نقطة إلى أدنى مستوى له على الإطلاق في أغسطس بنسبة 58.5%.

عودة القيود الحكومية توقف تعافي السفر الجوي

وتسببت عودة القيود الحكومية على المسافرين بعد ارتفاع الأرقام المسجلة للمصابين بفيروس كوفيد- 19في الأسواق الرئيسية، بتوقف التعافي في خدمات السفر الجوي في منتصف أغسطس، حيث تظهر الحجوزات الآجلة للسفر الجوي في الربع الرابع، أن الانتعاش منذ أدنى نقطة في أبريل سيستمر في الهبوط، على الرغم من التوقعات السابقة والتي كانت تشير إلى أن الانخفاض في النمو على أساس سنوي العالمي سيكون عند مستويات 55% بحلول ديسمبر، فمن المتوقع الآن حدوث تحسن أبطأ بكثير مع توقعات شهر ديسمبر بانخفاض 68% عن العام الماضي.