أبوظبي تحاور القطاع الخاص حول تعزيز التعاون وتجاوز التحديات ما بعد كوفيد-19

Wednesday, October 21st, 2020

محمد علي الشرفا

 استضافت دائرة التنمية الاقتصادية – أبوظبي، ومكتب أبوظبي للاستثمار اجتماعاً افتراضياً اليوم ضم أكثر من 70 رجل أعمال ومستثمرمن مختلف القطاعات الحيوية، ناقشوا الفرص والتحديات التي تواجههم، بهدف تعزيز ودعم القطاع الخاص في أبوظبي والإمارات بشكل عام.

وستساهم التوصيات والنتائج المستخلصة من اجتماع الطاولة المستديرة في مساعدة المبادرات الحكومية على دعم الشركات العاملة في أبوظبي، والمساهمة في خطة التنمية الشاملة لدولة الإمارات العربية المتحدة خلال العقود الخمسة القادمة.

 محمد علي الشرفاء، رئيس دائرة التنمية الاقتصادية – أبوظبي، ومكتب أبوظبي للاستثمار، قال: “نحن ملتزمون بالتعاون والعمل مع القطاع الخاص، جنباً إلى جنب، لاستخلاص المزيد من الفرص الواعدة في أبوظبي، والتي تنعكس بشكل إيجابي على الاقتصاد المستقبلي لدولة الإمارات.”

اقتراحات لدعم الشركات الصغيرة والمتوسطة

وخلال الاجتماع قدم المشاركون من القطاع الخاص عرضاً حول التحديات والفرص التي يواجهها القطاع، واقترحوا توصيات لتعزيز التعاون مع الحكومة، كما تطرقوا إلى الطرق المتبعة لحماية المجتمع والاقتصاد في ظل السيناريوهات المستقبلية المحتملة والناجمة عن انتشار جائحة كورونا “كوفيد – 19″، حيث عرضوا مقترحاتهم حول تعزيز الدعم لمنظمومة الشركات الصغيرة والمتوسطة، والأوساط الأكاديمية والبيئة.

دور اقتراحات القطاع الخاص في خطط أبوظبي المستقبلية

ناقش المجتمعون أهمية الإصلاحات التنظيمية التي من شأنها أن تواصل مساهمتها في تسهيل ممارسة الأعمال في الإمارة، وتقوية الشراكات بين القطاعين العام والخاص، إضافة إلى تعزز القدرة على الوصول إلى الابتكار والمواهب والموارد والعملاء. وستقوم الدائرة ومكتب أبوظبي للاستثمار، بعرض المقترحات والتوصيات المستخلصة من الطاولة المستديرة على مجموعة الكيانات والمؤسسات الحكومية المعنية في أبوظبي، للعمل على توجيه الخطط والاستراتيجيات المطلوبة على المدى الطويل.