ماهي الاجراءات المطلوبة من شركات الطيران لتبديد الخوف من السفر خلال الجائحة؟

Tuesday, November 10th, 2020

تطبيق التباعد في مطار ابوظبي

غيرت جائحة كوفيد-19 عادات السفر وسلوك المسافرين،ومن بينهم المسافرين من سكان الامارات،الذين يشكل السفر جزءاً مهماً من نشاطهم،ويمكن لشركات الطيران تطبيق اجراءات محددة لتبديد قلق هؤلاء المسافرون.

يبدو أن 9 من كل 10 من سكان الإمارات، سيغيرون عاداتهم بالنسبة للسفر جوّاً بعد زوال جائحة كوفيد 19، وفقاً لنتائج استبيانٍ عالمي موسّع جديد أجرته شركة “إنمارسات” (Inmarsat).

ويظهر البحث أن المسافرين في الإمارات، متحفزون للعودة إلى السفر جوّاً في المستقبل القريب، ولكنهم سيكونون أكثر ثقة إن تم تطبيق إجراءات معينة خلال سفرهم وعلى متن الطائرات.

مالذي يقلق المسافرين من سكان الامارات

 المسافرون أكثر قلقاً بشأن الاضطرار للعزل الصحي، مقارنة بقلقهم بخصوص الإصابة بالفيروس على متن الطائرة أو أثناء وجودهم في الخارج. كما يحافون من احتمال إغلاق الحدود أثناء سفرهم، وبالتالي صعوبة عودتهم إلى الإمارات، ما يعني أنهم أقل قلقاً بخصوص مخاطر السفر جوّاً من قلقهم بخصوص تجربتهم أثناء وجودهم خارج الدولة.

كما تشغل بال المسافرين في الإمارات عدة عوامل أخرى، مثل الثقة في الخطوط الجوية. حيث قال أكثر من ربع المشاركين في الاستبيان أنهم سيسافرون فقط مع الخطوط الجوية التي يثقون بها، وأكثر من نصف المسافرين (52%) يقولون أن سمعة شركات الطيران أصبحت الآن عاملاً أكثر أهمية مما كان عليه قبل الجائحة، عند اختيارهم الخطوط الجوية التي سيسافرون على متنها.

تقليل معدلات السفر

وتفسر هذه المخاوف سبب ميل 32% من المشاركين في الإمارات للتقليل من السفر الجوي، وهو نسبة تقارب المعدل العالمي، حيث يخطط (31%) من المسافرين على مستوى العالم، لتخفيض مرات السفر جواً، فيما يتوقع 4 من كل 10 مسافرين عالمياً (41%) أن يسافروا بشكل اقل اياً كانت وسيلة النقل.

السفر خلال الفترة القادمة

فيما يُتوقع أن ينخفض السفر الجوي على المدى القريب والمتوسط، فإن المسافرين في الإمارات أكثر ميلاً للسفر جوّاً خلال الجائحة من نظرائهم العالميين، إذ إن نصف المشاركين تقريباً (46%) استقلوا رحلة جوية واحدة على الأقل – وهو ثالث أعلى معدّل بعد الهند والولايات المتحدة.

مسافرو الامارات أكثر اقبالاً على السفر

على الرغم من توقعات المسافرين في الإمارات والعالم بالتقليل من السفر بشكل عام، فإنهم يظهرون مؤشرات على ثقتهم بالسفر جوّاً من جديد في المستقبل القريب.

*أظهر حوالي نصف (47%) المسافرين استعدادهم للسفر جوّاً من جديد قبل أبريل 2021.

* ذكر 3 من 5 المسافرين أنهم حاهزون للسفر جوّاً خلال الأشهر الستة المقبلة، رغم نيتهم إعادة تقييم عادات السفر الخاصة بهم.

*يعتقد نصف سكان الإمارات، أن الرحلات الجوية لا تزيد خطورة عن زيارة صالة رياضية، أو مركز ترفيهي أو مطعم ومقهى.

* المسافرون جوّاً في الإمارات قلقون من نقاط التماس داخل الرحلات الجوية.

 *أكثر الأنشطة التي تبعث على القلق بالنسبة للمسافرين في الإمارات خلال رحلاتهم، هي الحصول على وجبة داخل الطائرة أو استخدام حمّام الطائرة.

كيف تحسن شركات الطيران شروط السفر

نتيجة ماسبق يتوجب على الخطوط الجوية اتخاذ خطوات لتحسين تجربة السفر جوّاً بالنسبة للمسافرين في الإمارات بعد كوفيد:

*خدمات أفضل وأولوية الصعود: جودة الخدمات وأولوية الصعود يعتبران أكثر أهمية بعد جائحة كوفيد 19، وسيؤثران على استمتاع المسافرين في الإمارات بتجربة السفر جواً.

*الحلول الرقمية التي تقلل من التلامس والتواصل المباشر للحد الأدنى: خيارات الدفع الخالية من التلامس على متن الطائرة وخدمات الطعام مسبقة الطلب الخالية من التلامس ستزيد من ثقة المسافرين أثناء السفر جوّاً بالنسبة إلى 92% و86% من المسافرين على التوالي.

*الحفاظ على الاتصالات للمسافرين: تقريباً 50% من المسافرين يقولون أن توفر الاتصال اللاسلكي بالإنترنت (Wi-Fi) على متن الطائرة أكثر أهمية الآن مما كان عليه قبل الجائحة، وأن الخدمات الرقمية، كالإنذارات الخاصة بوجهة السفر والدعم الطبي عبر الفيديو على متن الطائرة، ستزيد من ثقة المسافرين.

*دور الحمام: 77% من سكان الإمارات قالوا أن وجود تطبيق لحجز دورهم لاستخدام حمام الطائرة سيحسّن من ثقتهم خلال الرحلات الجوية.

المشاركون في الاستبيان

شارك استبيان المسافرين جواً، “متابعة ثقة المسافرين” (Passenger Confidence Tracker) 9,500 مشارك من 12 بلداً حول العالم بخصوص مستقبل السفر الجوي، من بينهم أكثر من 500 مسافر مقيم في الإمارات.