رغم كورونا، عوائد تقنية الجيل الخامس بالمليارات وتعزز الانتعاش الاقتصادي

Tuesday, November 17th, 2020

الجيل الخامس عوائد بالمليارات

توقع  تقرير حديث لإريكسون، أن تصل قيمة سوق مستهلكي تقنية الجيل الخامس، إلى 31 تريليون دولار بحلول عام 2030 وأن تصل مكاسب مزودي خدمات الاتصال إلى 3.7 تريليون دولار، وهو رقم يمكن أن يرتفع أكثر مع فرص توفر خدمات رقمية جديدة.

وقدر التقرير أن مزودي خدمات الاتصال يمكنهم ضخ ما يصل إلى 131 مليار دولار أمريكي بحلول عام 2030 من عائدات الخدمات الرقمية وحدها، عبر تجميع حالات استخدام تقنية الجيل الخامس وتسويقها بشكل استباقي. وتُعزى حوالي 40% من توقعات الإيرادات هذه إلى إنفاق المستهلكين على خدمات الفيديو المحسن والواقع المعزز (AR) والواقع الافتراضي (VR) والألعاب السحابية عبر شبكات الجيل الخامس.

ومن المتوقع بحسب التقرير أن يشكل الإنفاق للحصول على خدمات تقنية الواقع المعزز أكثر من نصف إنفاق المستهلكين على الوسائط الغامرة بحلول عام 2030 – بدءاً من الألعاب وصولاً إلى مجالات أخرى مثل التسوق والتعليم والإنتاج.

تأثير جائحة كوفيد-19

 وتسببت جائحة كوفيد-19 بخفض نسبة المستهلكين المستعدين لدفع المزيد من النفقات لقاء الحصول على خدمات الجيل الخامس. فبينما أظهر المستهلكون أوائل عام 2019، استعدادهم لدفع فواتير أعلى بنسبة 20% مقابل الحصول على خدمات اتصال بتقنية الجيل الخامس، انخفضت هذه النسبة إلى 10% في الربع الأخير من العام الجاري. ومع ذلك، لا يزال واحد من كل ثلاثة من أوائل المستخدمين على مستوى العالم على استعداد لدفع زيادة قدرها 20% للحصول على خدمات الاتصال الحديثة. ووفقاً للتقرير، فإن هذه المستويات العالية من التبني المبكر لتقنية الجيل الخامس، قد تساعد في تعزيز الانتعاش الاقتصادي.

زيادة ايرادات مزودي الخدمة

ويتوقع التقرير أن يؤدي التوجه الاستباقي لتبني تقنية الجيل الخامس من قبل المستهلكين، إلى زيادة متوسط إيرادات مزودي خدمات الاتصال بنسبة 34% لكل مستخدم (ARPU) بحلول عام 2030. كما قد يؤدي ذلك إلى زيادة إيرادات المستهلكين بمعدل نمو سنوي مركب (CAGR) يصل إلى نسبة 2.7% مقارنة بالإيرادات الثابتة التي شهدت نمواً مقداره 0.03% عبر اتباع نهج سلبي خلال العقد الماضي.

دور الخدمات الرقمية بزيادة الأرباح

يضمن الدور التمكيني الذي ستلعبه تقنيات مثل الحوسبة المتطورة وتقطيع الشبكات في مساعدة مزودي الخدمات، إيرادات المستهلكين التي تدعم تقنية الجيل الخامس. ويمكن أن يتم تحقيق ذلك عبر الخدمات الرقمية الأساسية مثل الألعاب السحابية وتطبيقات الواقع المعزز، أو الخدمات الرقمية المشابهة، مثل الاتصال داخل السيارة وميزات الأمان المرتبطة بها.

في مايو 2019، أصدر مختبر إريكسون للمستهلكين، تقريراً خاصاً لقياس اهتمام المستهلكين عبر أكثر من 30 حالة استخدام واستعدادهم لدفع المزيد من الفواتير لقاء الحصول عليها.