عقد استشاري لتطوير النقل المستدام في مشروع البحر الأحمر

Monday, December 7th, 2020

النقل المستدام في مشروع البحر الأحمر

  منحت شركة البحر الأحمر للتطوير، عقدًا لشركة الخدمات الهندسية العالمية “Mott MacDonald” لتقديم خدماتها الاستشارية حول التصاميم والمواصفات الأفضل لمركبات وأسطول النقل الصديق للبيئة.

مشروع البحر الأحمر

ستقدم الشركة البريطانية تحليلاً شاملاً ودقيقاً لجميع احتياجات النقل البري والبحري والجوي لتطوير وتشغيل مشروع البحر الأحمر على مساحة 28000 كيلومتر مربع، بدءاً من افتتاحه في 2022 حتى تسليم آخر مراحله عام 2030. وستقدم الشركة ضمن خدماتها استراتيجية للتنقل المستدام على مستوى الوجهة باستخدام القوارب والطائرات والمركبات الكهربائية والهيدروجينية.

 وستقوم الشركة أيضًا بتحديد المناطق الأكثر ملائمة للبنية التحتية الداعمة، مثل محطات شحن المركبات الكهربائية والهيدروجينية، بما يتماشى مع طموحات شركة البحر الأحمر للتطوير لتزويد الوجهة بالطاقة المتجددة بنسبة 100%.

الاعتماد على النقل المستدام في المشروع

يندرج هذا العقد ضمن المرحلة الأولى من مشروع البحر الأحمر. ويشمل تقييم خطة النقل المستدام و أسطول المركبات المستدامة، مثل الدراجات الإلكترونية، وعربات الجولف، والسيارات، والشاحنات الكبيرة والصغيرة، والحافلات، والطائرات المائية، والمروحيات، وعبارات الركاب، والقوارب، ومركبات الصيانة، ومركبات المطار، وحتى مركبات الرحلات الترفيهية والتي ستخدم الوجهة، كما ستقترح الشركة أفضل أنظمة الدفع لأسطول مركبات النقل من مجموعة من الخيارات المستدامة المتاحة.

سيتم تشغيل المشروع بأكمله بالطاقة النظيفة و المتجددة بنسبة 100% على مدار 24 ساعة، من طاقة الرياح والطاقة الشمسية فقط.

الاستثمار بالبيئة

*تستثمر شركة البحر الأحمر للتطوير بتوسيع النطاق البيولوجي المتنوع للموائل، مثل المانغروف، والأعشاب البحرية، والشعاب المرجانية بنسبة 30% بحلول عام 2040.

* احتفل المشروع مؤخرًا بتحقيق إنجازات هامة تتمثل بتوقيع أكثر من 500 عقد حتى الآن بقيمة تفوق 12 مليار ريال سعودي (نحو 3.2 مليار دولار أمريكي) .

*يتوقع أن تدخل الشركة في شراكاتٍ أخرى مع من لديهم سجل حافل والتزام بالابتكار والاستدامة، لترتفع قيمة العقود إلى ما يقرب من 15 مليار ريال سعودي بحلول نهاية عام 2020.