تجارة دبي خلال الربع الأول 2021 تنمو 5% مقارنة ماقبل الجائحة والصين شريكها التجاري الأول

Saturday, June 12th, 2021

ميناء جبل علي بوابة تجارة دبي

سجلت تجارة دبي الخارجية غير النفطية في الربع الأول من العام 2021، نمواً بنسبة 10% لتصل قيمتها إلى 354.4 مليار درهم مقابل 323 مليار درهم،مقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي، واحتلت الصين مركز الشريك التجاري الأول لدبي.

ارتفاع 5% مقارنة مع الفترة ماقبل الجائحة

 وحققت تجارة دبي في الربع الأول من العام الحالي نمواً بنسبة 5% بالمقارنة مع الربع الأول من العام 2019، وسجلت الصادرات نمواً قوياً في الربع الأول من العام 2021 بلغت نسبته 25% لتصل قيمتها الى 50.5 مليار درهم وزادت كميتها بنسبة 20% ليصل وزنها إلى 5 مليون طن فيما ارتفعت قيمة الواردات بنسبة 9% لتصل إلى 204.8 مليار درهم، وارتفعت قيمة إعادة التصدير بنسبة 5.5% لتصل إلى 99 مليار درهم.

التجارة المباشرة الأعلى قيمة

وتوزعت تجارة دبي الخارجية في الربع الأول من العام 2021 إلى التجارة المباشرة بقيمة 217 مليار درهم بنمو 15% ،مقارنة بالربع الأول من العام 2020 فيما بلغت قيمة تجارة المناطق الحرة 135 مليار درهم بنمو 2%، وقيمة تجارة المستودعات الجمركية 2.3 مليار درهم بنمو 23%، وشهدت التجارة المنقولة جواً نموا قوياً بلغت نسبته 15٪ لتصل قيمتها الى 179 مليار درهم فيما بلغت قيمة التجارة المنقولة بحراً 120 مليار درهم بنمو 3% وقيمة التجارة المنقولة براً 55.3 مليار درهم بنمو 7%.

الصين شريك دبي الأول

جاءت الصين في مركز الشريك التجاري الأول لدبي، حيث سجلت تجارة دبي مع الصين نمواً قوياً بلغت نسبته 30%، لتصل قيمتها الى 44 مليار درهم، تلتها الهند في مركز الشريك التجاري الثاني، وبلغت قيمة التجارة معها 35 مليار درهم بنمو 17%، ثم الولايات المتحدة الامريكية في المركز الثالث، وبلغت قيمة التجارة معها نحو 15.4 مليار درهم، وجاءت السعودية في مركز الشريك التجاري الرابع عالمياً، والأول خليجياً وعربياً ،حيث سجلت التجارة مع المملكة نمواً بنسبة 20% لتصل قيمتها الى 14.7 مليار درهم، ثم تركيا في مركز الشريك التجاري الخامس عالمياً ،وشهدت التجارة مع تركيا نمواً قوياً بلغت نسبته 72% لتصل قيمتها الى 12 مليار درهم.

أعلى البضائع قيمة الذهب يليها الهواتف

وتصدّر الذهب أعلى البضائع قيمةً في تجارة دبي الخارجية في الربع الأول من العام ،2021 وسجلت تجارة دبي بالذهب نمواً قوياً بنسبة 27%، لتصل قيمتها الى 63 مليار درهم. تلتها تجارة الهواتف الأرضية والمحمولة والذكية بنمو كبير بلغ 32% لتصل قيمتها الى 50 مليار درهم ثم تجارة الألماس بنمو قياسي بلغت نسبته 61% لتصل قيمتها الى 29 مليار درهم وتجارة المجوهرات بقيمة 17 مليار درهم ثم تجارة السيارات بنمو 9% لتصل قيمتها الى 14 مليار درهم.