رغم ازدهار موانئ دبي الحديثة، أكثر من 5000سفينة خشبية حملت أكثر من 650 ألف طن استيراداً وتصديراً

Thursday, August 19th, 2021

السفن الخشبية في خور دبي

 رغم النمو الكبير في حركة التجارة الحديثة، عبر موانئ دبي الضخمة ,اهميها ميناء جبل علي، الا أن امارة دبي احتفظت بتجارتها التقليدية القديمة، باستخدام السفن الخشبية، التي أسست لتجارة دبي في العقود التي سبقت عصر النفط، واللافت أن التجارة باستخدام السفن الخشبية،سجلت نموأً وازدهاراً لناحية الاستيرد والتصدير،  حتى خلال جائحة كوفيد-19.

فقد أعلن مكتب الوكيل الملاحي للسفن الخشبية، التابع لمؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة في دبي، بأنه أشرف على تنظيم حركة دخول أكثر من 5000 سفينة خشبية إلى مرافئ دبي خلال النصف الأول من عام 2021، و حملت هذه السفن 260,001 طن من البضائع، وصدّرت 365,632 طن من الإمارة إلى العالم.

مكتب الوكيل الملاحي للسفن الخشبية

وأوضح سلطان أحمد بن سليّم، رئيس مؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة في دبي،أن مكتب الوكيل الملاحي للسفن الخشبية، يتولى مهمة الإشراف على السفن الخشبية، وتنظيم جميع العمليات المتعلقة بها خلال فترة وجودها في مياه إمارة دبي للقيام بالإجراءات والخدمات بالنيابة عن مالكي ومشغلي السفن، فضلاً عن رعاية مصالح تلك السفن، والتأكد من سلامة وحماية البحارة العاملين عليها، وضمان حقوقهم خلال فترة وجودهم في الإمارة”.

5383 سفينة خشبية في ميناء الحمرية

و رغم القيود التي فرضتها جائحة كوفيد-19، إلا إن المكتب نجح منذ بداية العام الجاري في تنظيم حركة دخول وخروج أكثر من 5,383 سفينة خشبية عبر ميناء الحمرية ومرفأ ديرة وخور دبي، تحمل على متنها 260,001 طن من السلع والمواد الاستهلاكية القادمة ، إلى جانب تصديرها 365,632 طن من دبي إلى وجهات مختلفة من العالم”. يقول بن سليم ويشير إلى زيادة إجمالي عدد التجار الذين تقدموا للحصول على معاملات وخدمات مباشرة مع مكتب الوكيل الملاحي للسفن الخشبية ليصل إلى 650 تاجراً، حيث استقبل مرفأ ديرة 288 تاجراً، وخور دبي 240 تاجراً، وميناء الحمرية 115 تاجراً وميناء راشد 7 تجار.

وأكد رئيس مؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة في دبي، أن مكتب الوكيل الملاحي للسفن الخشبية يسعى إلى تنظيم العمليات الخاصة بالسفن الخشبية في كل ما يتعلق بجوانب السلامة البحرية، وذلك ضمن سعي مؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة المتواصل إلى تطوير بيئة التجارة والأعمال في الإمارة.

خدمات تقنية حديثة لخدمة السفن الخشبية

يوفر مكتب الوكيل الملاحي للسفن الخشبية، التابع لمؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة في دبي، العديد من الخدمات لتلك للسفن الخشبية تشمل مناولة البضائع وضمان سلامتها وحمايتها من التلف أثناء عمليات التفريغ والتحميل وخلال فترة وجودها على أرصفة الميناء، والعديد من الخدمات، عبر تطبيق التقنيات الذكية في التعاملات، مثل نظام (الحجز الإلكتروني) الذي يتم من خلاله تحديد مواعيد دخول السفن الخشبية لإمارة دبي ومواقع الرسو، ما يقلل مدة الانتظار وتنظيم الأرصفة وزيادة طاقتها الاستيعابية، وأيضاً من خلال استخدام تطبيق “ناو” المتخصص في ربط ملاك السفن الخشبية بالتجار في الدولة إلكترونياً، حيث يحدد ملاك السفن من خلال النظام نوع البضائع التي سيتم نقلها، والمساحة المتوافرة والطاقة الاستيعابية والأسعار، فيما يتيح النظام للتجار في الدولة معلومات عن السفن التي ستتوجه لدبي والمتاحة لنقل البضائع إلى الوجهات المستهدفة.