شركة محمد عبدالمحسن الخرافي تنفذ مشروع “طراز” في الجادة بقيمة 322 مليون درهم

Tuesday, February 1st, 2022

شركة محمد عبدالمحسن الخرافي تنفذ مشروع طراز-الجادة

 أرست أرادَ عقداً رئيسياً، لبناء ثمانية أبنية سكنية فاخرة جديدة في الجادة، بقيمة 322 مليون درهم، على شركة محمد عبدالمحسن الخرافي وأولاده.

شركة محمد عبدالمحسن الخرافي تنفذ المشروع

تقع أبنية طراز في “نسيج دستركت”، في مجتمع الجادة، وتضم المباني الثمانية في مجملها 920 وحدة سكنية.

وسبق أن عملت شركة المقاولات الكويتية، محمد عبدالمحسن الخرافي وأولاده، والتي تملك قرابة 70 عاماً من الخبرة في قطاع الإنشاءات بالمنطقة، مع أرادَ في مشروع مساكن نَسمَة. وستتم المباشرة بالأعمال الإنشائية في أبنية طراز فوراً، حيث من المتوقع تسليمها خلال 18 شهراً.

منازل ذكية في “طراز”

تتنوع الخيارات السكنية في أبنية طراز، حيث تضم استوديوهات وشققاً من غرفة نوم واحدة وغرفتي نوم، كما تتمتع المباني بإطلالات مميزة على المساحات الخضراء والأفنية المفتوحة. وسيتم تجهيز جميع الوحدات السكنية بالتقنيات القياسية للمنازل الذكية، وسيحظى المقيمون فيها بوصول حصري إلى نادي لياقة بدنية ومسبحين، ومنطقة لعب للأطفال ومنطقة مخصصة للشواء للعائلات.

وتتضمن قائمة العقود التي ستتم ترسيتها في “نسيج دستركت” خلال هذا العام كلاً من فندق فيدا الجادة، ومجمّعاً للشقق الفندقية، وخمسة مباني من شقق سُكون، ومتحف نسيج.

ومن المتوقع تسليم العديد من أجزاء المخطط الرئيسي للجادة خلال هذا العام، بما في ذلك المبنيين الثالث والرابع من شقق مِسك، حيث سيتم تسليمهما خلال شهر مارس، والمرحلة الثانية والأخيرة من مدرسة سابيس الدولية – الجادة، والتي ستفتح أبوابها أمام الطلاب الجدد في شهر أغسطس القادم.

وبحلول نهاية هذا العام، ستسلم أرادَ كذلك مجمّع إيست فيليدج والمكون من 16 مبنى، ومجمّع نِست لمساكن الطلاب، والمكون من 12 مبنى، إضافة إلى التجمّع الثاني من فلل سراب.

انجاز 1200 وحدة سكنية

وخلال عام 2021، أنهت أرادَ العمل في 1,200 وحدة سكنية بالجادة، بما في ذلك 12 مجمّع شقق والتجمّع الأول من فلل سراب، إضافة إلى المرحلة الأولى من مدرسة سابيس الدولية – الجادة.

هذا، ويعد مجتمع الجادة أكبر مشروع متعدد الاستعمالات في تاريخ الشارقة وعلى مساحة تزيد عن 24 مليون قدم مربع، وتضم الجادة مجموعة من الأحياء السكنية الكبيرة، إضافة إلى باقة متنوعة من المرافق التجارية والفندقية والترفيهية والرياضية والتعليمية والصحية ومجمّعاً للأعمال، وذلك ضمن مخطط رئيسي متكامل تم تصميمه لتلبية جميع متطلّبات العائلات العصرية.