ماذا بعد اتمام الدمج القانوني لأصول بنك عودة مصر وبنك أبوظبي الأول -مصر؟

Monday, June 13th, 2022

هند الرستماني-بنك أبوظبي الأول

 أعلن بنك أبوظبي الأول، إتمام الدمج القانوني لأصول بنك عوده مصر وتغيير علامته التجارية إلى “بنك أبوظبي الأول مصر”، وبدء العمل بالهوية الجديدة للبنك في جميع فروعه في جمهورية مصر.

دمج العمليات في نظام واحد

وتأتي هذه الخطوة بعد حصول البنك على الموافقات النهائية من الجهات الرقابية، بما في ذلك موافقة البنك المركزي المصري والهيئة العامة للاستثمار فيما سيتم الدمج الكامل لعمليات البنك وأنظمته في الربع الأخير من العام الحالي.

وبعد انتهاء مرحلتي دمج الأصول وتغيير العلامة التجارية الحاليه، يتبقى مرحلة دمج عمليات وأنظمة الكيانين في نظام واحد والذي يتوقع إتمامه في الربع الأخير من العام الحالي، بحيث يمكن لعملاء الكيان الجديد إجراء معاملاتهم البنكية وإتمام خدماتهم المصرفية في أي فرع من فروع البنك جميعها تحت الهوية الجديدة “بنك أبوظبي الأول مصر”.

أصول بنك أبوظبي الأول-مصر

وبإتمام الاندماج القانوني، أصبح بنك أبوظبي الأول – مصر أحد أكبر البنوك الأجنبية العاملة في السوق المصري بأصول تبلغ قيمتها 185 مليار جنيه مصري (ما يعادل 10 مليار دولار أمريكي)  اعتبارًا من 31 مارس 2022 ، مع انتشار فروعه في مصر عبر 69 فرعاً و207 جهاز صراف آلي.

واعتبرت هناء الرستماني، الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك أبوظبي الأول، أن اتمام الناجح لعملية الدمج القانوني، ستساهم في توسيع عمليات البنك التشغيلية في مصر، باعتبارها إحدى الأسواق الاستراتيجية الواعدة.