اتفاقيات لشراء طاقة وأدنوك ومبادلة حصصاً في مصدر ، ماهي حصص الشركاء الجدد؟

Tuesday, June 21st, 2022

محطة نور أبوظبي

  أبرمت شركة أبوظبي الوطنية للطاقة “طاقة” وشركة بترول أبوظبي الوطنية “أدنوك” وشركة مبادلة للاستثمار “مبادلة”،اتفاقيات لشراء “طاقة” و”أدنوك” حصصًا في شركة أبوظبي لطاقة المستقبل “مصدر” من “مبادلة”.

حصة الشركاء في أصول مصدر

وتهدف هذه الشراكة لإنشاء منظومة عالمية قوية ومؤثرة للطاقة النظيفة، تحت مظلة “مصدر” من خلال توحيد جهود “طاقة” و”مبادلة” و”أدنوك”، في مجال الطاقة المتجددة والهيدروجين الأخضر .

وتُقدِّر الصفقة القيمة الإجمالية لـ “مصدر” بسبعة مليارات درهم إماراتي (1.9 مليار دولار أمريكي)، على أساس نسبة تملك قدرها 100%. وبموجب هذه الاتفاقيات، سوف تستحوذ “طاقة” على حصة مسيطرة نسبتها 43% من أصول “مصدر”، في حين ستحتفظ “مبادلة” بحصة 33% وتتملك “أدنوك” حصة نسبتها 24%.

شراكة في الهيدروجين الأخضر

 في مجال الهيدروجين الأخضر، فسوف تستحوذ “أدنوك” على حصة مسيطرة نسبتها 43% من المشروع المشترك الجديد لـ”مصدر” المختص بهذا المجال، في حين ستستحوذ “مبادلة” على حصة 33% و”طاقة” على حصة نسبتها 24% في هذا المشروع.

وبموجب هذه الاتفاقيات، ستساهم “طاقة” بحقوقها لتملّك نسبة 40% كحدّ أدنى في مشاريع الطاقة المتجددة في إمارة أبوظبي.

زيادة الطلب على الطاقة المتجددة

وأشار  جاسم حسين ثابت، الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لمجموعة “طاقة”، الى أن توقيع هذه الاتفاقيات، سيعمل على تسريع خطط النمو المستقبلية بالتوازي مع زيادة الطلب وبشكل ملحوظ على الطاقة المتجددة ومشاريع الهيدروجين الأخضر.”

ومازالت هذه الاتفاقيات رهناً باستكمال الإجراءات الرسمية اللازمة، بما في ذلك الحصول على الموافقات من الجهات التنظيمية والجهات الخارجية ذات الصلة و من المتوقع أن تستغرق عدة أشهر.