تعيين محمد السبيعي وغدير يوسف ضمن مستشاري بنك جيه بي مورغان الخاص لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا

Tuesday, July 12th, 2022

بنك جيه بي مورغان الخاص

 عين “بنك جيه بي مورغان الخاص”، كل من يزيد محمد السبيعي وغدير يوسف، حيث سيقدمان من مقرهما في جنيف بسويسرا، الاستشارات لإدارة الثروات وحمايتها للأفراد والعائلات .

فريق استشاري

وسيشاركان بهذا العمل مع فريق الخدمات الاستشارية الحائز على العديد من الجوائز ،والذي يتخصص بتوفير الاستشارات المتقدمة في مجال الاستثمار وتخطيط ثروات الأجيال، بإشراف وقيادة تارا سميث، رئيسة بنك جيه بي مورغان الخاص في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وتركيا. وسيقدم السبيعي و يوسف تقاريرهما إلى مدير عام البنك، شون مفيدي.

مهام جديدة

وقالت تارا سميث، رئيسة بنك جيه بي مورغان الخاص في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وتركيا: “يتمتع كل من محمد السبيعي وغدير يوسف بفهم عميق للتحديات التي تواجه العائلات في جميع أنحاء الشرق الأوسط، فهما يتمتعان بخبرة واسعة وفطنة ووجهات نظر قوية في مجال إدارة العلاقات، وهي أبرز ما يميز خدماتنا لدى عملائنا في أوقات التقلب وعدم اليقين. وإلى جانب الخبرة الطويلة لفريقنا في الشرق الأوسط والتي تمتد لعقد كامل، سيساهم كل من يزيد وغدير في دمج إدارة الثروات العالمية للبنك والخبرات لتوفير أفضل الاستشارات المحلية لنخبة العملاء في المنطقة”.

ويأتي تعيين السبيعي ويوسف ليستكمل التعيينات الأخيرة لكل من بورخا مارتينيز لاريدو، وشون موفيدي، ولينا تاكلا، وبيتر كورفي، وبول دين، وألكسندر جونستون، وألكسندر شنايدر، ونيكولا إيتشيباربوردا، وألكسندر ماتياس، إلى جانب 10 مستشارين آخرين تم تعينهم خلال العام 2021.

محمد السبيعي:خبرات مصرفية

وقبل انضمامه إلى بنك جيه بي مورغان الخاص، شغل السبيعي عدد من المناصب العليا لدى نخبة من المؤسسات المالية والمصرفية في المنطقة مثل بنك كريديه سويس، والبنك السعودي البريطاني، وبنك الرياض، والتي قدم خلالها أفضل خدمات التخطيط المالي، وإدارة الاستثمار، وتقييمات المخاطر، إلى جانب تقديم المشورة المالية بشأن المعاشات التقاعدية، والحوكمة العائلية للعملاء من العائلات والأفراد في مختلف أنحاء دول مجلس التعاون الخليجي.

غدير يوسف: حماية ثروات الأجيال

وشغلت يوسف قبيل انضمامها إلى بنك جيه بي مورغان الخاص منصباً تنفيذياً لمدة 13 عاماً لدى بنك سيتي الخاص، حيث شغلت مؤخراً منصب كبير المصرفيين الخاصين، حيث وفرت لعملاء النخبة في المنطقة حلولًا مالية تهدف إلى حماية ثروة الأجيال، بالإضافة إلى تقديم المشورة لقادة العائلات من الجيل القادم.