بعد حصولها على تمويل بقيمة 17 مليار درهم، ماهي خطط شركة نخيل لانفاق التمويل الجديد؟

Tuesday, November 8th, 2022

أعلنت شركة "نخيل"، عن حصولها على تمويل بقيمة 17 مليار درهم في صفقة تمويل استراتيجي لتسريع مشاريع الواجهة البحرية ومنها جزر دبي، وشمل ذلك اتفاقيات إعادة تمويل بقيمة 11 مليار درهم، واعتمادات تمويل إضافية بقيمة 6 مليارات درهم. البنوك الممولة تم تأمين القروض التي تبلغ قيمتها 11 مليار درهم، عبر مجموعة من ثلاثة بنوك هي: بنك المشرق، وبنك دبي الإسلامي، وبنك الإمارات دبي الوطني، مما يؤكد على الأسس المالية القوية التي تتمتع بها الشركة وآفاق النمو طويلة الأجل التي تنشدها. دور اتفاقيات التمويل الجديدة وأوضح متحدث من شركة "نخيل" أن اتفاقيات التمويل الجديدة سوف تلعب دوراً مهماً في تعزيز مكانة الشركة المالية، كما ستعكس ثقة المؤسسات المصرفية في التوجه الاستراتيجي الجديد للشركة.وأضاف :"يسجل قطاع العقارات في دبي نمواً قوياً، مدفوعاً بالإجراءات التنظيمية التي تتخذها الحكومة، مثل إصدار التأشيرات طويلة الأجل، والنشاط الاقتصادي المزدهر المدعوم بالنمو القوي لقطاعات التجزئة والترفيه والضيافة". مشاريع جديدة وسجلت الأصول التابعة لشركة "نخيل" في القطاعات السكنية والبيع بالتجزئة والضيافة، نمواً متميزاً رغم التحديات التي رافقت الجائحة، حيث برزت سياسة التركيز المالي للشركة من خلال الإدارة الفعالة للموارد، واستقرار محفظة أصول البيع بالتجزئة والضيافة،وقد ركزت شركة "نخيل" طوال العامين الماضيين، على الاستثمار في بناء محفظة أصول قوية، وبدء مشاريع تطوير جديدة من شأنها أن تحقق نمواً ثابتاً في الإيرادات خلال السنوات المقبلة. جزر دبي-شركة نخيل

أعلنت شركة “نخيل”، عن حصولها على تمويل بقيمة 17 مليار درهم في صفقة تمويل استراتيجي لتسريع مشاريع الواجهة البحرية ومنها جزر دبي، وشمل ذلك اتفاقيات إعادة تمويل بقيمة 11 مليار درهم، واعتمادات تمويل إضافية بقيمة 6 مليارات درهم.

البنوك الممولة

تم تأمين القروض التي تبلغ قيمتها 11 مليار درهم، عبر مجموعة من ثلاثة بنوك هي: بنك المشرق، وبنك دبي الإسلامي، وبنك الإمارات دبي الوطني، مما يؤكد على الأسس المالية القوية التي تتمتع بها الشركة وآفاق النمو طويلة الأجل التي تنشدها.

دور اتفاقيات التمويل الجديدة

وأوضح متحدث من شركة “نخيل” أن اتفاقيات التمويل الجديدة  سوف تلعب دوراً مهماً في تعزيز مكانة الشركة المالية، كما ستعكس ثقة المؤسسات المصرفية في التوجه الاستراتيجي الجديد للشركة.وأضاف :”يسجل قطاع العقارات في دبي نمواً قوياً، مدفوعاً بالإجراءات التنظيمية التي تتخذها الحكومة، مثل إصدار التأشيرات طويلة الأجل، والنشاط الاقتصادي المزدهر المدعوم بالنمو القوي لقطاعات التجزئة والترفيه والضيافة”.

مشاريع جديدة 

وسجلت الأصول التابعة لشركة “نخيل” في القطاعات السكنية والبيع بالتجزئة والضيافة، نمواً متميزاً رغم التحديات التي رافقت الجائحة، حيث برزت سياسة التركيز المالي للشركة من خلال الإدارة الفعالة للموارد، واستقرار محفظة أصول البيع بالتجزئة والضيافة،وقد ركزت شركة “نخيل” طوال العامين الماضيين، على الاستثمار في بناء محفظة أصول قوية، وبدء مشاريع تطوير جديدة من شأنها أن تحقق نمواً ثابتاً في الإيرادات خلال السنوات المقبلة.