الفائزون بالجائزة العربية للمسؤولية الاجتماعية للمؤسسات للدورة 16

Tuesday, October 3rd, 2023

فائزون بالجائزة العربية للمسؤولية الاجتماعية للمؤسسات

احتفلت الشبكة العربية للمسؤولية الاجتماعية للمؤسسات، بالفائزين في الدورة الـ16 من الجائزة العربية للمسؤولية الاجتماعية للمؤسسات، والمعروفة باسم “جوائز الأوسكار الخضراء للشرق الأوسط”، خلال حفل في دبي.

معايير الجائزة

تم إطلاق الجائزة العربية للمسؤولية الاجتماعية للمؤسسات في عام 2008، وهي منصة محلية تعتمد تدقيقاً خارجياً من قبل شركة DNV، أحد أشهر مزودي ضمان الأعمال في العالم. وقد اعتمدت الجائزة، الأطر والمبادئ الدولية في منهجياتها مثل: المبادئ العشرة للميثاق العالمي للأمم المتحدة، وتحالف المستثمرين العالميين من أجل التنمية المستدامة، وإطار معايير مبادرة الإبلاغ العالمية، ونموذج التميز الأوروبي لإدارة الجودة وأهداف التنمية المستدامة الـ 17 للأمم المتحدة.

رعاة الجائزة

وقد حظي حفل تكريم المؤسسات الفائزة برعاية سخية من قبل جهات مرموقة وهي: شركة الخليج لصناعة البتروكيماويات (جيبك)، شركة نفط البحرين (بابكو)، وشركة الصين الحكومية للهندسة الإنشائية في الشرق الأوسط، وماكدونالدز الإمارات. وأقيم الحفل باعتباره حدثاً محايداً للكربون بدعم من شركة فارنيك، مما يوازن بشكل فعال أي انبعاثات ناجمة عن النقل أو الأنشطة الأخرى ذات الصلة.

منصة لأفضل الممارسات

وأشارت حبيبة المرعشي، المؤسس والرئيس التنفيذي للشبكة العربية للمسؤولية الاجتماعية للمؤسسات،الى أن الجائزة العربية للمسؤولية الاجتماعية للمؤسسات، تتجاوز كونها منصة تكريم تقليدية، فهي تمثل منصة ديناميكية تعمل على إثراء التعليم وتعزيز الكفاءة، ودعم المعرفة التجريبية ونشر أفضل الممارسات. وهي بذلك تسلط الضوء على الأبطال والنماذج التي يحتذى بها في العالم العربي. وبالتزامن مع احتفاء دولة الإمارات بعام الاستدامة 2023 واستضافتها مؤتمر الأمم المتحدة المعني بتغير المناخ (كوب 28) الذي ينطلق الشهر المقبل.

أهداف الجائزة

تزامن إطلاق الجائزة العربية للمسؤولية الاجتماعية للمؤسسات، مع المرحلة الناشئة للمسؤولية الاجتماعية والاستدامة في العالم العربي. وتهدف الجائزة إلى تنوير وإلهام وتحفيز الكيانات على تبني المسؤولية الاجتماعية والممارسات التجارية الأخلاقية وثقافة الشفافية. كما تدعو الجائزة إلى استكشاف أحدث التطورات والاتجاهات والمعايير المتعلقة بالمسؤولية الاجتماعية والاستدامة على المستوى الإقليمي. وسعياً لتحقيق هذا الهدف، قامت الجائزة على مدى ستة عشر عاماً الماضية بالاعتراف والاحتفاء بالكيانات التي أظهرت قيادة استثنائية وتفانياً في المسؤولية الاجتماعية والاستدامة.

اقبال من 14 دولة

جذبت الجوائز منذ انطلاقتها 1,585 تسجيلاً من أكثر من 1,340 مؤسسة تنتمي إلى 14 دولة عربية وتغطي أكثر من 44 قطاعاً.

وشهد العام الحالي تلقي طلبات من مختلف أنحاء المنطقة العربية عبر مجموعة متنوعة من القطاعات، مما أكد التزام المنطقة بدعم الاستدامة ومسؤولية الشركات. وأشرفت لجنة تحكيم مستقلة بدقة على عملية التقييم، حيث خضعت النتائج للتحقق والتأكيد الخارجي الشامل من خلال كيان خارجي. وتمت مشاركة التقييمات والملاحظات الواردة من لجنة التحكيم بعناية مع المتقدمين، مما قدم رؤى قيمة من خلال تحديد نقاط القوة والضعف وتقديم توصيات بناءة.

قائمة الفائزين

من بين الفائزين بالجائزة، هيئة كهرباء ومياه دبي، التي فازت بالمركز الأول، عن فئة المؤسسات الحكومية الكبيرة، كما احتلت دائرة الطيران المدني، رأس الخيمة، المركز الأول، ضمن فئة المؤسسات الحكومية الصغيرة،بينما وصلت شركة أكسنتشر الشرق الأوسط ، المركز الأول، في فئة الأعمال التجارية الكبيرة، وفي فئة الأعمال التجارية المتوسطة، احتلت كانباك الشرق الأوسط ،المركز الأول، بينما احتلت مجموعة ترانس وورلد، المركز الأول في فئة الأعمال التجارية الصغيرة.

في فئة الخدمات المالية، ربح البنك الأهلي الأردني ،المركز الأول ،وفي فئة قطاع الطاقة، احتلت شركة بترول الإمارات الوطنية (إينوك)، المركز الأول، أما في فئة قطاع الضيافة، فقد احتل فندق وشقق تو سيزونز، المركز الأول، بينما احتل المركز الأول في فئة قطاع الرعاية الصحية، أستر دي إم للرعاية الصحية – المركز الأول.

 ضمن فئة قطاع الإنشاءات، ذهبت الجائزة الى شركة الصين الحكومية للهندسة الإنشائية في الشرق الأوسط، بينما ذهبت في فئة قطاع السيارات، الى مؤسسة محمد ناصر الساير وأولاده.

 ضمن فئة الشراكات والتعاون، ربحت القيادة العامة لشرطة أبوظبي- إدارة الشرطة المجتمعية، المركز الأول، مع شركة التعدين العربية السعودية (معادن).