المسافرون من الامارات والسعودية: مهتمون بالاستدامة ويرغبون بوجهات جديدة

Monday, November 27th, 2023

وجهات المسافرين الجديدة

أصبح المسافرون من الامارات والسعودية،أكثر اهتماماً بمعايير الاستدامة البيئية لدى التخطيط لإجازاتهم، وهم مستعدّون لدفع ما تفوق نسبته 20% إضافية للإقامة في فنادق صديقة للبيئة. 

اجازات بطيئة

وتظهر اتجاهات السفر أن “الإجازات البطيئة” تلقى شعبية متزايدة. حيث يقول أربعة من بين كل خمسة سائحين من الإمارات (82%) و77% من السعودية إنهم كانوا بالفعل في “إجازة بطيئة”. وفي الوقت نفسه، يقول 82% من الإمارات و80% من السعودية إنهم يخططون للقيام بذلك خلال السنوات الثلاث المقبلة.

السفر الى وجهات بديلة

وستكون “الوجهات البديلة” – مثل كروم العنب في شمال إسبانيا بدلاً من جنوب أفريقيا أو ركوب الأمواج في البرتغال بدلاً من هاواي – اتجاهًا رئيسيًا آخر من المتوقع أن يلقى رواجًا. إذ يعتزم ثلث المشاركين من الإمارات (33%) ونسبة مشابهة من السعودية (34%) ممن يخططون للسفر خلال السنوات الثلاث المُقبلة، توفير الوقت والمال من خلال تجربة مشابهة في “وجهة بديلة”.

عطلات فردية

ستواصل العطلات الفردية كونها اتجاهًا بارزًا، حيث سافر 70% من المسافرين من الإمارات و69% من السعودية  في عطلاتٍ فرديةً خلال السنوات الثلاث الماضية، وتخطط نفس النسبة تقريبًا للقيام بذلك في الأعوام المقبلة.

السفر خلال الصيف

ويتوقع أن تؤثر درجات الحرارة المرتفعة للغاية التي شهدتها أجزاء من أوروبا هذا الصيف، على خطط الإجازات الصيفية في السنوات المقبلة بالنسبة للسائحين من الشرق الأوسط. حيث يقول ما نسبته 86% من المشاركين في البحث من الإمارات و83% من السعودية إنه في حال تحول هذا الارتفاع إلى ظاهرة دائمة، فإن ذلك من شأنه أن يؤثر على خططهم للعطلة الصيفية. وبينما لا يوجد ما يشير إلى أنهم سيتجنبون السفر كليًا لتلك الأسباب، إلا أنه قد يقوم البعض بتعديل نشاطاتهم خلال العطلة وتغيير موعد سفرهم بناءًا على تلك المعطيات.

يقول حوالي نصف من استُطلعت آراؤهم في الإمارات (46%) وأكثر من نصفهم في السعودية (53%) إنهم سيختارون الذهاب إلى مكان أكثر برودة بدلاً من ذلك، فيما قال 26% في الإمارات و24% في السعودية إنهم سيزورون نفس الوجهات في أوقات مختلفة من العام.

اهتمام أكثر بالاستدامة

يقول أكثر من تسعة من بين كل عشرة بالغين في الإمارات (93%) و(89%) من البالغين في السعودية إنهم ينوون الذهاب في إجازة العام المقبل. ومن بين من يعتزمون السياحة العام المقبل، يقول 66% من الإمارات و69% من السعودية إنهم يخططون لـ”الإنفاق أكثر من المعتاد” على السياحة خلال تلك الفترة.

ويقول أكثر من ثمانية من بين كل عشرة أشخاص من الإمارات (83%) ونسبة مماثلة من السعودية (78%) إنهم سعداء بدفع المزيد مقابل إقامة صديقة للبيئة. ويعدّ المبلغ الإضافي الذي هم على استعداد لدفعه كبير نسبيًا- حيث يصل إلى 21% بالنسبة للقادمين من الإمارات و22% بالنسبة للقادمين من السعودية.

الذكاء الاصطناعي

وأصبح الاعتماد على الذكاء الاصطناعي في التخطيط للعطلات أمرًا واقعًا- إذ استخدم نصف من استُطلعت آراؤهم أو أكثر (52% في الإمارات و50% في السعودية) الذكاء الاصطناعي لمساعدتهم في إجراء أبحاثهم والتخطيط لإجازاتهم. وفي الوقت ذاته، يرى 77% من المشاركين في هذا البحث من البلدين أنهم من المحتمل أن يقوموا بذلك مستقبلاً.

كما أكد 95% في كل من الإمارات والسعودية من ضمن من استخدموا الذكاء الاصطناعي بالفعل، أنه أثّر على اتخاذ القرارات المتعلقة بإجازاتهم بطريقة ما. ويشمل ذلك حجز الفنادق وأماكن الإقامة الموصى بها (36% في الإمارات العربية المتحدة و39% في المملكة العربية السعودية)، وحجز الأنشطة الموصى بها (39% في الإمارات العربية المتحدة و31% في المملكة العربية السعودية)، وحجز الطعام الموصى به (34% في الإمارات العربية المتحدة و35% في المملكة العربية السعودية).

اتجاهات السفر المستقبلية

وردت البيانات السابقة ضمن بحث “اتجاهات السفر المستقبلية لعام 2024” الذي أجرته Marriott Bonvoy بالتعاون مع وكالة التنبؤ الاقتصادي “The Future Laboratory”، والذي حلل خطط السفر لدى 14000 سائح في أوروبا والشرق الأوسط على مدار السنوات الثلاث المقبلة.