مجموعة الامارات للبيئة تناقش تحديات تمويل المناخ خلال جلسة حوارية في دبي

Tuesday, January 30th, 2024

نقاش حول تحديات تمويل المناخ

 استضافت مجموعة عمل الإمارات للبيئة، بالتعاون مع الشبكة العربية للمسؤولية الاجتماعية للمؤسسات، ومجلس الإمارات للأبنية الخضراء، ومجلس صناعات الطاقة النظيفة، ومجلس الأعمال السويسري، جلسة حوارية ناقشت التحديات التي تواجه تمويل المناخ.

مبادرات مؤتمر الأطراف 28

وقد شهد مؤتمر الأطراف الـ28 التزامات مالية غير مسبوقة، مما يدل على جهد عالمي جماعي بهذا الشأن، ومع ذلك، فإن التحدي الرئيسي يكمن في تخصيص هذه الأموال بشفافية وكفاءة لدفع العمل المناخي المستدام.

شفافية التمويل

وقالت حبيبة المرعشي، العضو المؤسس ورئيسة مجموعة عمل الإمارات للبيئة: “لا ينبغي أن يظل التقدم في مكافحة تغير المناخ بعيد المنال. إن اتخاذ خطوات ملموسة لتحسين شفافية تمويل المناخ هو وسيلة بسيطة لجعل أهدافنا أقرب إلى الواقع. إن الشفافية في تمويل المناخ ليست مجرد إجراء شكلي، ولكنها ضرورية لمعالجة القضايا الحاسمة التي تعيق التدفق الفعال للأموال إلى المناطق التي تشتد الحاجة إليها.”

وضمت لجنة المتحدثين:

  • جيسيكا روبنسون، رئيسة قسم التمويل المستدام في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، شركة آرنست اند يونج بارثينون (EY-Parthenon)
  • سميرة فرنانديز، مديرة شؤون الشركة والاستدامة، شركة سنشري فاينانشال
  • جوناثان كيز، مدير أول، التمويل المستدام، بنك اتش إس بي سي.

أسئلة حول تمويل المناخ

تناولت اللجنة الأسئلة الرئيسية المتعلقة بتمويل المناخ، لتكون بمثابة منصة محورية لأصحاب المصلحة للتغلب على التحديات وصياغة طريق نحو مستقبل مناخي مستدام وخاضع للمحاسبة. تناولت الجلسة عدة نقاط مهمة:

  1. ملاحظات حول الاتجاهات المتغيرة والتحولات المستقبلية في تمويل المناخ.
  2. استكشاف الأدوات والسياسات والأطر الفعالة لتتبع التقدم المحرز في المبادرات المناخية.
  3. الدور الكبير في توجيه الاستثمارات والممارسات المالية المستدامة.
  4. أمثلة على تطوير أدوات مالية إبداعية لدعم المبادرات المتعلقة بالمناخ.
  5. مواجهة التحدي المتمثل في دمج تمويل المناخ في استراتيجيات الأعمال دون المساس بالربحية.
  6. خطوات تشجيع مشاركة القطاع الخاص؛ الفرص والتحديات وأهمية مشاركة أصحاب المصلحة.

أهداف حول التنمية المستدامة

باعتبارها منظمة غير حكومية معتمدة لدى برنامج الأمم المتحدة للبيئة، واتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة التصحر، قامت مجموعة عمل الإمارات للبيئة بتصميم وتطوير وتنفيذ جلسة حوارية لمعالجة العديد من أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة، بما في ذلك الهدف رقم 11 : مدن ومجتمعات محلية مستدامة، والهدف رقم 12: الاستهلاك والإنتاج المسؤولان، والهدف رقم 13 العمل المناخي، والهدف رقم 14: الحياة تحت الماء، والهدف رقم 15: الحياة على الأرض، والهدف رقم 17 : عقد الشراكات لتحقيق الأهداف.