موانئ دبي العالمية تستكمل توسعة ميناء الحمرية لرفع القدرة التشغيلية للميناء

Friday, May 10th, 2024

استكمال توسعة ميناء الحمرية

أعلنت مجموعة موانئ دبي العالمية “دي بي ورلد”، عن استكمال مشروع توسعة ميناء الحمرية، ويرفع مستوى القدرة التشغيلية للميناء.

تطوير ميناء الحمرية

 يقع ميناء الحمرية في البر الرئيسي لمدينة دبي بالقرب من جزر ديرة؛ وشهد مراحل مختلفة من النموّ والتحوّل اتساقاً مع تطوّر الحركة البحرية الدؤوبة في الإمارة.

وتم تدشين مشروع التوسعة عام 2022، في ظل الالتزام الثابت بالرؤية الطموحة نحو تعزيز مكانة دبي كمركز بحري عالمي رائد. وشملت عمليات التوسعة بناء جدار رصيف إضافي بطول1,150  متراً للتوسع بقدرات الرسو أمام مجموعة واسعة من السفن، بدءاً من السفن العربية التقليدية “الدَّهْو أو الداو”، ووصولاً لسفن البضائع السائبة وسفن الدحرجة الحديثة.

تأسيس الأجداد

وقال سلطان أحمد بن سليّم، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة موانئ دبي العالمية “دي بي ورلد”: “إن رحلة ميناء الحمرية منذ تأسيسه في سبعينات القرن الماضي حتى اليوم، تجربة فريدة تعكس المرونة والابتكار والتطور الاستراتيجي. بدأ أجدادنا بوضع الأساس لتمكين تجارة بحرية مزدهرة، واليوم، نستكمل مسيرتهم لدعم البنية التحتية البحرية، مؤكدين على التزامنا بتسهيل التجارة العالمية والإقليمية، وتوحيد جهودنا لترسيخ مكانة دبي كمركز بحري محوري في العصر الحديث”.

توسعة رصيف الميناء

ولتعزيز كفاءة وقدرات النقل عبر الميناء واستقبال سفن أكبر حجماً، وبالتالي زيادة حجم مناولة البضائع والشحنات، تم توسعة رصيف الميناء ليصل طول جداره إلى3,140  متراً، مع إضافة خمسة مراسٍ جديدة ليصل العدد الإجمالي إلى 14 مرسى، بالإضافة إلى عمليات تجريف لزيادة عمق الغاطس ليصل إلى8.5  متر.

كما تم تطوير ساحة تخزين واسعة تمتد على مساحة 86,000 متر مربع، لرفع السعة التخزينية الإجمالية إلى 403,400 متر مربع، وتزويد هذا الجزء بأحدث التجهيزات البحرية، والمصدات والحواجز والسلالم.

استقبال 4300 سفينة

وأثبت ميناء الحمرية أهميته الاستراتيجية ودوره الحيوي في الحفاظ على تدفق الحركة التجارية السلسة عبر الخليج العربي وشرق أفريقيا والهند وخارجها، ومساهمته القيّمة في تعزيز التنويع والنموّ الاقتصادي من خلال أدائه التشغيلي المتميز في عام 2023؛ حيث استقبل أكثر من 4,300 سفينة من مختلف الأنواع والأحجام، وشهد مناولة أكثر من 1.6مليون طن من البضائع المتنوعة مثل السيارات، وبضائع الثروة الحيوانية والحاويات.

ولتعزيز الكفاءة وتوفير الحلول الرقمية للمتعاملين، طبق ميناء الحمرية نظام ‘ناو من موانئ دبي العالمية’ عام 2020، لتسهيل عمليات دخول المراكب الشراعية الخشبية وتوفير الوثائق الأساسية لأصحاب المصلحة لتسهيل طلبات الحجوزات والشحنات.

يلعب ميناء الحمرية دور أساسي في حركة السفن الشراعية التقليدية والبضائع خاصة بضائع الثروة الحيوانية والخضراوات والفواكه. بالإضافة إلى قدرته على استيعاب 156 قارب صيد في آن واحد، مما يؤكد على دوره المركزي في دعم قطاع صيد الأسماك.

حضور

حضر مراسم افتتاح التوسعة سلطان أحمد بن سليّم، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة موانئ دبي العالمية، بحضور عبد الله بن دميثان، المدير التنفيذي والمدير العام، دي بي ورلد، دول مجلس التعاون الخليجي، إلى جانب موظفي الإدارة العليا في موانئ دبي العالمية ونخبة من كبار المسؤولين في حكومة دبي.